11267371_382033038588723_3427278486177045879_nأفادت القيادة الجهوية للدرك الملكي بتطوان يوم الجمعة 17 يوليوز 2015 أن عناصر الدرك الملكي تمكنت من إلقاء القبض على شخصين متهمين بإشعال حريقين أتيا على مساحات كبيرة من الغابات بإقليمي شفشاون وتطوان.

وأوضح المصدر ذاته أن الشخص الأول الموقوف تسبب منتصف شهر يونيو 2015 في إشعال النيران في غابة تقع على مستوى منطقة امطيل التابعة لجماعة بني حزمار (اقليم تطوان) ، وكان الحريق قد أتى على نحو 50 هكتارا قبل أن يتمكن رجال الاطفاء من اخماده على مدى يومين.

فيما تسبب الشخص الثاني ، حسب نفس المصدر ، في اشتعال حريق غابوي على مستوى مدشر تاريا المتواجد بفضاء المنتزه الوطني تلسمطان بجماعة تلمبوط (اقليم شفشاون) ،وهو الحريق الذي أتى على 95 هكتارا من الصنوبر البحري والاعشاب الثانوية قبل أن يتم السيطرة عليه أول أمس الاربعاء بفضل تدخلات جوية وبرية مضنية شاركت فيها سبع طائرات مختصة وأزيد من 300 شخص من الوقاية المدنية والمندوبية السامية للمياه والغابات ومكافحة التصحر والقوات الجوية الملكية والقوات المساعدة وسلطات محلية ومتطوعين.

وأكد المصدر ذاته، أنه تم فتح تحقيق مع الشخصين الموقوفين تحت إشراف النيابة العامة المختصة .

http://www.jadidpresse.com/

gggألقت عناصر الدرك الملكي بسرية سلوان، مساء الاثنين الفارط، القبض على لصّ مختصٍ في سرقة أجزاء السيارات، على خلفية شكايات متوالية كانت موجهة للمركز الأمني، من قبل مجموعة من الموطنين الذين سلبت منهم أجزاء من سياراتهم.
هذا وبعد تحريات أمنية مكثفة باشرتها سرية الدرك الملكي بسلوان، تم الإهتداء إلى الجاني الذي يبلغ سن الرشد، ليتم إعتقاله واقتياده إلى مركز الدرك قصد تعميق التحقيق معه حول المنسوب إليه

http://www.nadorcity.com/

hrhouraنجحت مصالح الدرك الملكي بالهرهورة، بعد صلاة التراويح، في تفكيك شبكة متخصصة في التنقيب عن “الكنوز”، مكونة من ثلاثة أشخاص، إضافة إلى مقاول كبير بمدينة تمارة. الخبر أوردته جريدة “الأخبار” في عددها لغد الخميس.

وتوضح الجريدة أنه من المنتظر أن يمثل المعتقلون الأربعة صباح غد الخميس، أمام وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بتمارة، للنظر في التهم الموجهة إليهم.

مصالح الدرك الملكي نصبت كمينا للعصابة، بعد توصلها بمعلومات تتعلق بتوغل سيارة رباعية الدفع بشكل سري داخل الغابة، تقول الأخبار، حيث قامت دورية لرجال الدرك بتمشيط المكان، فعثرت على حفرة كبيرة، زكت المعلومات التي توصلت بها فنصبت كمينا أوقع بأفراد العصابة.

وتضيف الجريدة أن عناصر الدرك تعقبت حركة السيارات التي تحوم حول المكان، مباشرة بعد صلاة المغرب، حيث عاينت سيارة رباعية الدفع تقل أربعة أشخاص تتجه إلى مكان الحفرة، لتتم مداهمة المجموعة بدورية محلية، قادت إلى إعتقال فقيه قصير القامة، متخصص في استخراج الكنوز، وتحديد أماكنها، إضافة إلى بناء وابنه، والمقاول المعروف الذي شكل اعتقاله رفقة المجموعة صدمة لرجال الدرك.

وتضيف الأخبار، أنه فور اعتقال الباحثين الأربعة عن الكنز، أخضعتهم عناصر الدرك لتحقيق معمق، أفضى إلى اعتراف الفقيه ببحثه عن الكنز، الذي ينحدر من مدينة الدارالبيضاء، ومتخصص في هذا النوع من المهام، إضافة إلى إقرار بناء ينحدر من منطقة سوس، ويقيم بتمارة، بسبب تواجده بالمكان الذي اعتقل فيه رفقة ابنه، وهو مساعدة الفقيه في استخراج كنز أخبر أنه عبارة عن حلي ذهبية، ونقود مسكوكة من الذهب، وإكسسوارات عتيقة بقيمة أكثر من نصف مليار وفق ماقاله الفقيه، تقول الأخبار، مع أثار تعود إلى أكثر من أربعة عقود وفق « الإستنزال » الذي أكد الفقيه صحته.

العثور على كنز مدفون حلم يراود الكثير

المقاول الذي وضع سيارته رهن إشارة العصابة، أنكر كل ما أنسب إليه، مبررا وجوده بمكان استخراج الكنز باستجابته لطلب المساعدة الذي قدمه له البناء الذي يشتغل لديه،كما أن مصالح الدرك عثرت على وثائق ومخطوطات يستعين بها الفقيه لإستخراج الكنوز إضافة أدوات ومعدات أخرى، ونسخ من المصحف الكريم.

العثور على كنز مدفون في البيت أو الحديقة أو الغابة أو أي عقار آخر، حلم يراود كثيرين ممن لا يرون طريقة أخرى للكسب والاغتناء، هذا الحلم أو الرغبة في الاغتناء يستغلهما كثيرون من حفظة القرآن،أو ممن ينتحلون صفة حفظة القرآن، من أجل النصب والاحتيال على بعض السذج الحالمين بالعثور على كنز ينقلهم إلى نادي الأثرياء.فالأرض تضم في باطنها كنوزا كثيرة، لكن ليست بالشكل الذي يتخيله هؤلاء الضحايا الذين يوقعهم جهلهم وطمعهم في شراك عصابات من “الفقهاء” والمتورطين معهم

Source : http://www.alousboue.com/

اعتقال105

تمكنت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بسرية الصويرة، قبل قليل من عصر اليوم الخميس 9 يوليوز، من اعتقال اشهر مروج للكيف بالجماعة القروية امرامر بمنطقة الشياظمة.
واكدت مصادر محلية ل »مراكش الآن »، ان الموقوف يعتبر من ذوي السوابق العدلية في الاتجار في المخدرات بمنطقة الشياظمة، وجاء اعتقاله اثر عملية ترصد ومراقبة قامت بها عناصر المركز القضائي للدرك المكلكي بالصويرة، حيث تم اقتياده من اجل تعميق البحث معه ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية الى حين عرضه امام انظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالصويرة

في حادث يعد الأول من نوعه بعد سنوات من صمت هدير محركات الدراجات البحرية السريعة بمياه المتوسط، تمكنت مصالح الدرك الملكي من  حجز أزيد من 160 كيلوغرام من مخدر الشيرا كانت محشوة بعناية داخل 6 أكياس بلاستيكية بشاطئ « الزهارة » في ساعات متأخرة من ليلة أول أمس الثلاثاء  .

 وبحسب  ما ذكرته مصادر مطلعة لجريدة « طنجة 24″ الإلكترونية،، فان عناصر الدرك الملكي على مستوى سرية القصر الصغير وبعد معلومات دقيقة توصلت بها، تمكنت من  إيقاف هذه الكمية الهامة التي  كان يحاول  عدة أشخاص تهريبها  عن طريق استعمال دراجة بحرية سريعة انطلاقا من شاطئ « الزهارة » بالمنطقة .
 مصالح الدرك الملكي  تمكنت خلال نفس العملية من حجز سيارتين إحداهما من نوع بوجو207 مرقمة باسبانيا، فيما السيارة الثانية من نوع ميرسيديس مرقمة بالمغرب كما تمكنت  أيضا من  حجز الدراجة البحرية  وذلك حوالي الساعة الحادية عشرة  ونصف ليلا.
وفي الوقت الذي تواصل فيه مصالح الدرك الملكي تحت إشراف القيادة الجهوية جهودها لإيقاف المشتبه بهم في هذه العملية النوعية، كشفت مصادر خاصة أن عناصر الدرك تمكنت من التوصل لهوية احد  المتورطين في هذه العملية، من خلال معدات وأوراق  خاصة  تم العثور عليهما داخل السيارة أخرى كانت تقف غير بعيد من مكان الحادث بعدما  تمكن المهربون من الفرار إلى وجهة مجهولة.
ويعتبر هذا الحادث الأول من نوعه منذ سنوات، حيث ظل مهربو المخدرات مؤخرا يستعينون بخدمات مهنيي الصيد التقليدي، في نقل كميات المخدرات عبر ضفتي مضيق جبل طارق، في محاولات لتمويه الأجهزة الأمنية، غير أن هذه الأخيرة نجحت أكثر من مرة في ضبط عمليات من هذا النوع، ليعاود مهربو المخدرات على ما يبدو لجوؤهم للدرجات المائية في عمليات التهريب الدولي.
واضطرت الفرق الأمنية البحرية المغربية، في أكثر من مرة كذلك إلى إطلاق الرصاص من أجل توقيف المهربين في عرض البحر، حيث تم حجز كميات كبيرة من المخدرات، كانت مجهزة للوصول إلى السواحل الإسبانية.

طنجة24

cannabis_1La Gendarmerie a avorté, jeudi, une tentative de trafic de deux tonnes de résine de cannabis à Chmaâla, relevant de Chefchaouen, et arrêté trois trafiquants.

Dans une déclaration à la MAP, le lieutenant Kamal Berrohou, de la Gendarmerie Royale de Chefchaouen, relevant du commandement régional de Tétouan, a précisé que les éléments de la Gendarmerie ont pu mettre la main, aux premières heures du jour, sur 2.275 kg de chira, dissimulés, sous forme de 78 paquets emballés, à bord de deux voitures, et procédé à l’arrestation de trois personnes.

Cette opération a permis également la saisie d’une quantité importante de gasoil, ajoute la même source.

Une enquête a été ouverte, sous la supervision du parquet général, pour appréhender toutes les personnes impliquées dans cette affaire, a-t-il expliqué, notant que cette opération s’inscrit dans le cadre des efforts déployés par les services de la gendarmerie dans la région, afin de lutter contre le crime sous toutes ses formes, notamment le trafic de drogue.

Source : http://www.h24info.ma

تمور-620x330
تمكنت عناصر الدرك الملكي على مستوى منطقة (إساغن) التابعة لإقليم الحسيمة من حجز كمية مهمة من التمور المهربة الفاسدة خلال عملية تفتيش روتينية.
التمور التي تم حجزها قدرت ب 50 علبة تم ضبطها مخبأة داخل حافلة لنقل المسافرين حيث عمل مساعد السائق على دسها بغرض تهريبها وبيعها في الأسواق.
هذا وقد تم توقيف مساعد السائق ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل التحقيق معه فيما تمت إحالة كمية التمور المهربة على مصالح الجمارك التي ستعمل على إتلافها.
وتشهد هذه الفترة من السنة التي تتزامن مع إقتراب شهر رمضان المبارك تصاعد وتيرة تهريب المواد الغدائية خاصة منها التمور والمواد الإستهلاكية الأساسية والتي تكون في غالب الأحيان منتهية الصلاحية وفاسدة يعمل العديد من المهربين على إستغلال الظرفية بغرض الكسب المادي دون مراعاة لصحة المواطن وسلامته.