احالت عناصر الدرك بزايو أربعة أشخاص من بينهم سيدة من أجل عدم تبليغ عن جريمة بدوار أولاد بزاير أولاد ستوت زايو

Publié: janvier 27, 2013 dans Actualité, NOUVELLES TECHNOLOGIES, VIDEOS

حالت عناصر الدرك الملكي بزايو أربعة أشخاص من بينهم سيدة بتهمة عدم التبليغ عن مرتكبي جريمة على قاضي التحقيق بابتدائية الناظورأربعة  شبان على ذمة التحقيق في ملابسات الجريمة الشنعاء التي راح ضحيتها شاب يبلغ من العمر 21 سنة يقطن بدوار أولاد بزاير بأولاد ستوت زايو،  وعدم التبليغ عن الجريمة، والإحجام عن تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر.
بعد التحقيق والتحري اللذين باشرتهما الفرقة الجنائية التابعة للمصلحة  الدرك الملكي بزايو في ملابسات الحادثة، وكانوا حاضرين وقت وقوع الحادث الشنعاء. وعند التحقيق مع شخصين صرحوا للضابطية القضائية بأسماء المتهمين الاخرين، من ضمنهم المشتبه فيهم و من بينهم أمرأة تسكن بمدينة فاس كانوا في جلسة خمريمة أغلبهم يسكنون بحي معمل السكر والاخرين يسكنون بأولاد ستوت الذين معدل أعمارهم 22 سنة.
باشرت الفرقة الجنائية توقيفهم ، حيث تبين من خلال تصريحات جميع الموقوفين أن السبب الحقيقي في القضية يعود إلى شجار وقع بين طرفين في مجموعة الشبان ومرافق الضحية في جلسة خمرية ونشب بينهما نزاع، حيث أراد أن يساعده عند التشابك بالكلام وركب الضحية عبر سيارته الذي كان في حالة هيسترية وساق سياته بجنونية وأستمر في عملية الدوران الى أن أنقلبت به سيارته المقاتلة وتوفي على الفوروتحول الى جثة هامدة وفروا هاربين وتركوا الضحية في بركة من الدماء ، لتلاحقه مجموعة الشبان الحاضرين في الحادثة،
وبعد سماعهم وتحرير ملف جزائي قدموا الى مركز الدرك بزايو وتم القاء القبض على السيدة بالناظور وبعد المواجهة التي أعترفوا بالمنسوب اليهم التي اصدرت قاضي التحقيق في حقهم أمرا بالحبس وشخص في حالة سراح الذي لم يكن مع هؤلاء وبعد المواجهة مع السيدة تم تبرئته أما الجناة الاخرين كانوا في جلسة خمرية مع المتهمة

وتعود وقائع القضيةالى وقعت حادثة سير داخل تراب جماعة أولاد استوت وبالضبط بدوار أولاد بزاير يومه السبت 19 يناير الجاري في الساعات الاولى من الصباح حادث انقلاب سيارة مقاتلة من نوع اسباس معدة لتهريب الكازوال الجزائري و غير محملة بأية براميل كان على متنها شخص واحد المسمى قيد حياته ” ح.م ” يبلغ من العمر 25 سنة وينحدر من دوارأولاد بزاير أولاد ستوت.

وتعود تفاصيل الحادث حسب شهود عيان عاينوا الحادث إلى أن  الهالك كان قادما من أحد الحقول بدوار بزاير في اتجاه وجهة معلومة ويسير بسرعة متوسطة لكن شاء القدر ان يصطدم بكومة من التربة المتواجدة قرب أرض فلاحية باعتبار أن الطريق المعبدة يبلغ عرضها 3 متر .مما أدى إلى انقلاب السيارة على جانبها الأيمن لتخلف له جرحا غائرا في الرأس بعد أن اصطدم رأسه على الارض بقوة لترديه الضربة قتيلا على الفور في حيرة من عائلته التي تواجدت بمكان الحادث، بعد أن اتضح أن السيارة ليس بها أضرارا بالغة كما هو مبين في “الصورة”.

وعقب الحادث علمت الدرك الملكي لزايو بالخبر لتنتقل على الفور إلى عين المكان من أجل تحرير محضر الحادث ومعرفة ملابسات تتعلق بحادثة سير أم جريمة قتل تم نقل الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الحسني بالناظورمن أجل التشريح بواسطة سيارة إسعاف نقل الموتى التابعة لبلدية زايو.

وبعد التشريح الطبي تبين  بضربات قاتلة التي اصابته على مستوى الرأس تتعلق بحادثة سير

Source : http://hisspress.net

Les commentaires sont fermés.