كلاب وتعزيزات لإيقاف بارون مخدرات بقلعة السراغنة

Publié: janvier 23, 2013 dans Actualité, NOUVELLES TECHNOLOGIES, VIDEOS

اضطرت القيادة الإقليمية للدرك الملكي بقلعة السراغنة أول أمس (الأربعاء)، إلى الاستعانة بكلاب مدربة وتعزيزات مهمة من عناصرها لإيقاف بارون مخدرات معروف على الصعيد الوطني، كان يتحصن بدوار « أولاد الرغاي» 4 كيلومترات ضواحي قلعة السراغنة  في عملية تعد الأكبر من نوعها ينفذها الدرك الملكي بالمدينة.
إلى ذلك، فإن بارون المخدرات متابع على خلفية العشرات من مذكرات بحث وطنية صادرة في حقه، تهم الترويج والاتجار في المخدرات والضرب والجرح المفضيين إلى الموت . وعلمت «الصباح» أن البارون المذكور يعتبر المزود الرئيسي لمناطق الجنوب لمادتي (الكيف والشيرا)، حيث يتم نقل المخدرات بالشاحنات عبر الطريق الرابطة بين مراكش، وقلعة السراغنة. ويعمق المركز القضائي للدرك الملكي بقلعة السراغنة البحث مع الظنين الذي وردت في حقه مجموعة من الشكايات، إذ كان يستغل وجوده بالدوار المذكور الذي يتحصن به منذ مدة في مواجهته لقوات الأمن الوطني والدرك الملكي في أية محاولة لاعتقاله .
ومعلوم أن مجموعة من مروجي المخدرات بالمدينة حولوا نشاطهم إلى دواوير وضيعات خارج المدينة، بعدما اشتد عليهم الخناق بالمدار الحضري، خاصة مع تعيين رئيس جديد على رأس مصلحة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية، والذي كان يشغل منصب رئيس فرقة مكافحة المخدرات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، والذي كان وراء مجموعة من عمليات اعتقال مروجي مادة المخدرات بالمدينة .
وفي السياق ذاته، تمكنت عناصر الدرك الملكي بمدينة قلعة السراغنة، من اعتقال ثلاثة أشخاص، ينتمون إلى منطقة «لوناسدة»، بتهمة حيازة مخدر الكيف . وسيمثل الأظناء على أنظار المحكمة الابتدائية بقلعة السراغنة، وهي منطقة تعتبر من النقط التي يستغلها مروجو المخدرات والكيف وغيرها .
وكانت عناصر الدرك الملكي بالإقليم قد نفذت مجموعة من العمليات الناجحة ألقت خلالها القبض على العديد من مروجي مادة المخدرات الذين يتخذون الطرق الرابطة بين مختلف المراكز بالإقليم فضاءا لنقل وترويج  مادة المخدرات، إذ أن العديد من المروجين يتخذون من بعض الدواوير حصنا منيعا لمواجهة محاولات اعتقالهم من طرف عناصر الدرك الملكي، جاء ذلك بعدما شددت مصلحة الشرطة القضائية الخناق عليهم بالمدار الحضري لمدينة قلعة السراغنة .
ومن جانب آخر، أحبط مسؤولو السجن المدني  بقلعة السراغنة أخيرا محاولة تسريب زهاء نصف كيلوغرام من مخدر الشيرا، عثر عليه داخل مطرح النفايات بفضاء المؤسسة السجنية المذكورة. وحسب مصادر مطلعة،  فإن مدير المؤسسة السجنية أشعر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بموضوع المخدرات، الذي عهد بدوره إلى عناصر فرقة مكافحة المخدرات التابعة إلى مصالح أمن قلعة السراغنة، للانتقال إلى السجن، وتحديد نوعية المخدرات ووزنها. وكشفت التحريات،  أن المخدرات جرى إدخالها إلى المؤسسة السجنية على يد مساعد سائق شاحنة تنقل الأزبال، وجرى رميها في مطرح النفايات، على أن يتولى أحد المعتقلين، العاملين بـ»الكلفة»، إدخالها إلى المعتقل.
نبيل الخافقي (مراكش)

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن إدارة سجن قلعة السراغنة زادت من إجراءات التفتيش والتنقيب، سواء الخاصة بالمؤن أو بفضاء الزيارة أو داخل الزنازين، تنفيذا لمذكرة في الموضوع أصدرها المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، حفيظ بنهاشم، ترمي إلى اجتثاث المخدرات من الفضاء السجني.

Source : http://www.assabah.press.ma

commentaires