Archives de décembre, 2012

تمكنت عناصر الدرك الملكي بعين بني مطهر٬ أمس الجمعة٬ من تفكيك عصابة تتكون من أربعة أشخاص متخصصة في تهريب المخدرات٬ وذلك بعد اكتشاف 500 كلغ من مخدر الشيرا على بعد 50 كيلومتر من هذه المنطقة.

وتم بعد التحقيق٬ الذي مكن من اكتشاف هذه الكمية٬ اعتقال المشتبه بهم٬ من بينهم صاحب المخدرات

كما أسفر تفتيش أحد المنازل عن حجز خمسة ملايين و334 ألف و200 درهم المحصلة من بيع المخدرات.

وتم تقديم المعتقلين إلى العدالة في حين لا يزال البحث جاريا عن شركاء آخرين حددت هوياتهم.

Source : http://www.hilapress.com

Publicités

حجزت عناصر الدرك الملكي? أمس الجمعة? ثلاثة أطنان من البنزين المهرب من الجزائر بالجماعة القروية بني لينت بإقليم تازة.

وذكرت مصادر محلية أنه تم حجز هذه الكمية من البنزين في محل بالجماعة القروية بني لينت يستعمله صاحبه لترويج البنزين المهرب من الجزائر.

وأضافت المصادر ذاتها أنه تمت إحالة المشتبه به على الضابطة القضائية من أجل تعميق البحث واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وبهذه الكمية المحجوزة من البنزين يكون الدرك الملكي بتازة قد تمكن من حجز حوالي 20 طن من البنزين المهرب من الجزائر خلال شهر دجنبر الجاري

أفادت مصادر جد مطلعة أن مصالح الدرك الملكي بعين بني مطهر مدعومة بالوحدات المتنقلة من الجيش على الشريط الحدودي بمنطقة حبارة تراب جماعة أولاد سيدي عبد الحاكم تمكنت من إلقاء القبض على المدعو ح / ح حوالي الساعة الواحدة من صباح يوم الخميس 27-دجنبر الجاري و بحوزته 500 كيلو غرام من مخدر الشيرا كانت معدة للتهريب في اتجاه التراب الجزائري فيما لاذ 5 أشخاص كانوا معه بالفرار .
و من خلال البحث التمهيدي الذي باشرته الضابطة القضائية و من خلال الاعترافات الأولية للمتهم الرئيسي و بعد انتقال عناصر الدرك الملكي و مصالح الشرطة بالمدينة إلى منزل المعني بالأمر الكائن بحي الزياني الذي يعتبر من أكبر أحياء المدينة كثافة سكانية و توسع عمراني حيث تم العثور على مبالغ مالية قاربت 541 مليون سنتيم من العملة المغربية حسبما أفادت به ذات المصادر كما تم تفتيش منزلين واحد بالحي القديم و الثاني بتجزئة أمل دون أن يتم العثور على أي شيء و في ذات السياق سلم الشقيقانح / ع و ح / م نفسيهما إلى فرقة مكافحة المخدرات بسرية الدرك الملكي حيث تمت إحالة الجميع على المحكمة الابتدائية بوجدة من اجل استكمال التحقيقات.

Source : http://www.onmagharebia.com

حجزت عناصر الدرك الملكي بوجدة، مساء أمس الأحد، على بعد 10 كلم شرق المدينة، 81 حزمة من مخدر الشيرا التي يبلغ وزنها الإجمالي طنين و20 كيلوغراما.

وأوضحت القيادة الجهوية للدرك الملكي بوجدة  في بلاغ، أن هذه الكمية من المخدرات، البالغة قيمتها الإجمالية 20 مليون درهم، تم حجزها داخل سيارة من نوع (بيجو 806) وكانت مخبأة بإحكام في مرآب بأحد المنازل.

وأضافت أنه تم أيضا، خلال هذه العملية، اكتشاف وحجز تسع عربات أخريات من بينها سيارة رباعية الدفع وشاحنة تحملان لوحتي ترقيم أجنبية وتستعملان للتهريب الدولي للسيارات، بالإضافة إلى حجز 2750 لترا من البنزين المهرب و571 برميلا فارغا يستعمل في هذا الإطار.

وقد تم بهذه المناسبة حجز 47 ألف درهم و230 ألف و100 دينار جزائري، وكيلوغرامين من البارود المستعمل في (الفنتازيا)، فضلا عن دراجتين ناريتين كانتا مخبأتين بعناية داخل البناية المذكورة.

وكانت هذه العملية، تضيف القيادة الجهوية للدرك الملكي بوجدة، ناجحة حيث تم التعرف على هوية المتهمين الرئيسيين الذين يتم البحث عنهم من قبل وحدات القيادة الجهوية، وكذا اعتقال الشريك الأساسي الذي سيتم إحالته على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بوجدة بتهم “تكوين عصابة إجرامية”، و”الاتجار الدولي في المخدرات والسيارات”، و”التزوير واستعماله”، و”الحيازة غير القانونية للعملة الأجنبية والمواد الخطيرة”.

وتجدر الإشارة أن الوحدات التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بوجدة مكنت خلال السنة الجارية من حجز أزيد من 19 ألف و525 كلغ من مخدر الشيرا، و3782 كلغ من الكيف، و9055 قارورة من المشروبات الكحولية¡ و125 ألف و50 علبة سجائر مهربة بالإضافة إلى 638 ألف و468 لترا من البنزين المهرب، و10 آلاف و33 برميلا فارغا، و717 سيارة، و274 دابة تستعمل في عملية التهريب.

Source : http://www.3lach.ma

CONVOCATIONS gendarmerie royale ألدرك الملكي

CONVOCATION gendarmerie royale الدرك الملكي


أقدمت عصابة ملثمة ومدججة بالسلاح الأبيض،ومكونة من أربعة أفراد مساء أمس الثلاثاء 18 دجنبر2012 وبالضبط على الساعة السابعة والنصف ، من الهجوم على محل لغسل السيارات بالطريق الرئيسية ببلدية القليعة ، حيث  باغتوا صاحب المحل الصورة وهو منهمك في إقفال الأبواب، ليقوموا بتكبيله بالحبال ، وأجهزوا عليه بعصا غليظة كان الضحية يضعها في سيارته ، فانهالوا بها عليه ليشبعوه ضربا حتى ظنوا انه فقد الوعي ، ليسلبوا منه 2600 درهم كانت في خزينة المحل ، وهاتفين نقالين وأشياء أخرى ، ليوصدوا بعد ذلك عليه الأبواب ويتركوه مقيدا ، وقد تمكن الضحية قبل مغادرتهم للمكان معرفة  صوت احدهم .
وفور توصلها بالخبر إنتقلت عناصر من الدرك الملكي للقليعة  الى عين المكان  وقامت بالإجراءات اللازمة قصد الوصول الى معلومات قد تفيدهم في معرفة الجناة ، حيث تمكنوا  مساء هذا اليوم من القاء القبض على  عنصر خطير من العصابة بعد نصب كمين ، وتعود تفاصيل العملية، بعد أن اتصل افراد العصابة بصاحب محل غسل السيارات ، وطلبوا منه ان يمدهم ب5000 درهم قصد ارجاع ما سلبوه منه بالمحل من هواتف نقالة ، وبطاقات بنكية ، ومحفظة تحمل اوراقه الشخصية من بطاقة التعريف ورخصة السياقة ، ليضرب معهم موعدا محددا  في موقف الحافلات بالقليعة الفوقانية ( تيرمينيس) ، ليلتحق بعد ذلك بمركز الدرك الملكي ليخبرهم بالجديد ، لترافقه بعد ذلك سيارتين خفيفتين بها 8 دركيين ، وهم في زي مدني ، وفي لحظة الوصول الى المحطة المذكورة اتصلت العصابة بالضحية ليعطيهم النعت عن المكان الموجود فيه ، ليرسلوا له عنصرا واحدا ليسلمه المسروقات ، وفي اللحظة التي كان فيها صاحب المحل يحصي النقود ، انقضت عناصر الدرك الملكي على الوسيط ليتم القبض عليه ويتم اقتياده الى المركز ، فيما لا زال افراد العصابة الثلاث في حالة فرار ، وأثناء التحقيق مع العنصر الذي قبض عليه اعترف بالمنسوب اليه وصرح باسماء الشبكة المنظمة لهذا السطو وهو من ابناء المنطقة ، ومازالت عناصر الدرك تقوم بالبحث عن بقية أفراد العصابة الفارين

Source : http://www.chtoukapress.com/

تمكنت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بطنجة بحر الأسبوع المنصرم ، من توقيف أحد أكبر بارونات المخدرات بمنطقة الشمال ، المدعو محمد بوزيد من مواليد سنة 1972  ذو عدة سوابق قضائية في عالم تهريب المخدرات على الصعيدين المحلي و الدولي ،المنحدر من مدينة شفشاون.و تعود وقائع التوقيف إلى ليلة الجمعة 7 دجنبر الجاري ، حين طاردت العناصر الأمنية المذكورة بمدشر غدير الدفلة جماعة ملوسة القروية ، عمالة الفحص أنجرة ولاية طنجة ،سيارة مشبوهة من نوع (أوبيل زافيرا) يقودها شخص في عقده الثالث بسرعة جنونية ، لتفضي عملية تتبع و رصد السيارة قبل ملاحقتها بشعاب المنطقة القروية الوعرة ، إلى توقيفها و حجز كمية كبيرة من مخدر الشيرا  كانت معدة للتهريب إلى الخارج ،قدرت بحوالي 600 كلغ ، مدسوسة بإحكام داخل الحقيبة الخلفية للسيارة بالإضافة إلى هاتف نقال متطور،في حين تمكن ساعتها سائقها من الفرار مستغلا سواد الليل و التضاريس الجبلية  للمنطقة.غير انه و بتاريخ 11 دجنبر الجاري ، تمكنت ذات الفرقة الأمنية و في إطار البحث و التحري المستمر حول هوية سائق سيارة الأوبيل زافيرا  المحتجزة و الذي كان قد تمكن من الفرار ليلة الجمعة المذكورة ،من توقيف و بنفس المنطقة سيارة أخرى مشبوهة من نوع طويوطا 4X4 و بعد التفتيش الدقيق لمحتوياتها ، عثر بداخلها على شحنة كبيرة من المخدرات ليتم في عين المكان و بتعليمات مباشرة من النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية بطنجة ، اعتقال سائقها (محمد بوزيد) بمقتضى حالة التلبس.و إلى ذلك فقد مكن تفتيش السيارة  أيضا من  العثور على مفكرة تحمل عدد من أرقام  الهواتف النقالة ،  تبين أن أحد الأرقام التي كانت تحويها يتطابق و رقم الهاتف النقال المحجوز  بسيارة الأوبيل الأولى ، ليتبين أثناء البحث التمهيدي مع الضنين بوزيد  من طرف الضابطة القضائية ، بأنه الشخص عينه المبحوث عنه في قضية مخدرات الأوبيل بعدما كان قد تخلى عنها بمنطقة غدير الدفلة للفرار من قبضة رجال الدرك الملكي التي كانت تلاحقه .و قد علمنا بان المتهم قد أحيل على النيابة العامة في حالة اعتقال صبيحة الجمعة 14 دجنبر الجاري لمتابعته بالتهم المنسوبة إليه و التي تتعلق بالتهريب الدولي للمخدرات مع  حالة العود

Source : http://tinjah.org/